اختبار إمام مسجد و زوجته – هل المسيح في القرآن روح الله أم روح منه؟48:07

  • 3,166 مشاهدة

هل المسيح في القرآن روح الله أم روح منه؟

هناك فرق كبير  بين ولادة المسيح و خلق آدم و ولادة البشر:

” الْمَسِيحُ عِيسَى ابْنُ مَرْيَمَ رَسُولُ اللَّهِ وَكَلِمَتُهُ أَلْقَاهَا إِلَى مَرْيَمَ وَرُوحٌ مِّنْهُ “(سورة النساء الآية 171)

” فَإِذَا سَوَّيْتُهُ وَنَفَخْتُ فِيهِ مِن رُّوحِي فَقَعُواْ لَهُ سَاجِدِينَ “(سورة ص الآية 72)

” فَإِذَا سَوَّيْتُهُ وَنَفَخْتُ فِيهِ مِن رُّوحِي فَقَعُواْ لَهُ سَاجِدِينَ “(سورة الحجر الآية 29)

” ثُمَّ سَوَّاهُ وَنَفَخَ فِيهِ مِن رُّوحِهِ وَجَعَلَ لَكُمُ السَّمْعَ وَالأَبْصَارَ وَالأَفْئِدَةَ قَلِيلا مَّا تَشْكُرُونَ “(سورة السجدة الآية 9)

هناك فرقًا في ذِكر روح الله ما بين الآية الأولى و الآيات التي بعدها. فآيات خلق آدم تتحدث عن أن حياة الإنسان من نفخة روح الله.  أما الآية الأولى فلا تقول ” نفخة “بل تقول أن المسيح هو روح من الله، وهي كلمة مباشرة، وليس مجرد نفخة من روح،  بل روح الله. معظم مفسري القرآن تهربوا وقالوا أن معنى ” كلمة منه ” أي من الله ! فهل  ” كلمته “تعني وتساوي  ” كلمة منه “؟ لا طبعاً .. فكلمة الله أزليَّة كما أن الله أزلي .. ولكن كلمة ” كلمة منه ” تعني أن الله أمر بشئ فحدث (كن فيكون).

هذا من جانب، من جانب آخر انظر ما قاله القرآن عن خلق كائنات حية من طين:

” إِذْ قَالَ رَبُّكَ لِلْمَلَائِكَةِ إِنِّي خَالِقٌ بَشَرًا مِّن طِينٍ، فَإِذَا سَوَّيْتُهُ وَنَفَخْتُ فِيهِ مِن رُّوحِي فَقَعُوا لَهُ سَاجِدِينَ “(سورة ص الآيات 71-72)

” أَنِّي أَخْلُقُ لَكُم مِّنَ الطِّينِ كَهَيْئَةِ الطَّيْرِ فَأَنفُخُ فِيهِ فَيَكُونُ طَيْرًا بِإِذْنِ اللَّهِ “(سورة آل عمران الآية 49)

” إِذْ تَخْلُقُ مِنَ الطِّينِ كَهَيْئَةِ الطَّيْرِ بِإِذْنِي فَتَنفُخُ فِيهَا فَتَكُونُ طَيْرًا بِإِذْنِي “(سورة المائدة الآية 110)

نرى في الآية الأولى أن الله يضع الروح في عملية خلق آدم عن طريق النفخة المقدسة، ونرى في الآيات الأخيرة أن السيد المسيح يفعل نفس الشيء  ويخلق من الطين، ويضع فيه روحٌ منه عن طريق النفخة المقدسة. ألا يقول لك ذلك شيئًا؟ السيد المسيح  خالق مثله كمثل الله الذي يتفرد بميزة الخلق وحده. فقد صار المسيح (عيسى بن مريم)  ينافس الله في خلق الكائنات الحية ويوهبها الروح لتحيا.

عزيزي المسلم عزيزتي المسلمة ستقولون لنا كان المسيح يخلق ” بإذن الله “، فاخبرونا عن شخص أخر في تاريخ البشرية قام بخلق كائن حي من الطين بإذن الله سوى المسيح؟

فمَنْ مِن الأنياء وُلد بولادة معجزية؟ أو قام بعملية خلق طير من الطين مثل الله ؟ أو تكلم وهو رضيع؟ أو لم ينخسه الشيطان عند ولادته، لا هو ولا أمه؟  أو قيل عنه أنه كلمة الله؟  أو هو روح منه، وليس فقط نفخة من روحه؟  ومَنْ هي أم أي نبي أو رسول  رُفِعَت فوق نساء العالمين، كلهن؟

ملحوظة هامة:

أستشهادنا بالنصوص القرآنية ليس دليلاً على إيماننا بها، أو أن القرآن من عند الله، بل نحن نستشهد بها فقط حتى نُكلم المسلمين من خلال القرآن  الذي يؤمنون به: هل المسيح روح الله أم روح منه؟

 

 

لو عندك أي ملاحظة أو سؤال أو تعليق أو تريد التواصل معنا، أكتب لنا من خلال نموذج التواصل أسفله. ملحوظة: لن يتم نشر اسمك و لا عنوان بريدك الإلكتروني و لا رقم الواتس آب أو الفايبر الخاص بك.

 

رجاء شارك أصدقائك الفيديو
لا شكرا